top of page
  • Writer's pictureBahaa Awaad

في الضل ... الى الذكرى الحبيبة لعمي فتحي عواد

 

  للضل  عندي  اسطورة  ... 

اسطورة  باح  ليا  بيها  زمان  و انا صغير  .. 

  اول  ما بدأت  اكتشف  سحر  النسيم  .. 

  لما بيضرب  الوش  و هو  محمي  من الشمس  .. 

قال  لي  الضل  :  ان  فيه  ساعات   وحش   بيستخبى  فيه  .. 

بيفرض  نفسه  عليه  .. 

زي  ما بيحكوا  عن  جن و عفاريت  بيفرضوا  نفسهم  عالبشر   .. 

صديقي  الضل  .. قال لي   ان ده  وحش  مفروض  عليه  من قديم  الازل  .. 

و ان ما فيش حاجة  يقدر  يعملها  .. 

غير  انه  يحذر  اصدقاؤه  المخلصين  .. 

و يكرر  التحذير  .. 

ان  لو  و انت  في صحبة  الضل  و فاجأك  الوحش  ده  .. 

ممكن  يفرض  عليك  اليقين  ان  كل  ساعاتك  و لحظاتك  الحلوة  الجميلة  .. 

  اللي عدت  عليك  في حياتك  .. 

ممكن  ما تسيبش  جواك  غير  الالم  .. 

ان احلى  لحظاتك  و احلى  ساعات عمرك  .. 

ما يسيبش استرجاعها  جواك  .. 

غير  عذاب  اليقين  .. 

ان اللي  شاركوك  فيها  خلاص .. 

  ما بقوش  موجودين  .. 

يحاول  يقنعك  ان  ارتياحك  هو  في  نسيانها  .. 

...  و  لا   كأنك  عشتها  .. 

قال لي صديقي  الضل  و حذرني  : 

ممكن   يهاجمك  الوحش  ده  .. 

 و  يحاول  يفرض عليك  حضوره  .. 

يقول لك ان  اللي  جمعتك  بيهم الايام و الشهور و السنين  .. 

  مش فاضل  منهم  غير  ضل  .. 

ضل زيي انا  تمام  .. 

ضل  في الذاكرة  و في الروح  .. 

ضل  لكن  من نوع تاني  .. 

مش نسيم  منعش بيضرب الوش  المستخبي من الشمس .. 

لكن  تيار   من  الم  .. 

بيسري في عروق الزمن  .. 

ح  تيجي لي    فرصة  في  يوم  اكيد  .. 

اني  اقعد  مع  صديقي  الضل  قعدة  طويلة  من قعدات زمان  .. 

و اقول له  اشكرك يا صاحبي على تحذيرك  .. 

و اقول  له  اطمئن  .. 

لسه  الساعات  و اللحظات و الايام اللي فاتت جميلة  .. 

لسه  مالية الروح بحضورها و سحرها  .. 

و لا  ح  يقدر  عليها  و لا  عليك  .. 

كل وحوش الدنيا  .


12 views0 comments

Recent Posts

See All

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
No ratings yet

Add a rating
Post: Blog2_Post
bottom of page